Hona News

Hona News

You Can Skip Your Antibacterial Soap

No Comments Knowledge News

You Can Skip Your Antibacterial Soap

According to the US Food and Drug Administration (FDA), there is not enough scientific proof to show that over-the-counter (OTC) antibacterial soaps are better at keeping people safe by lowering their risk of getting sick, spreading germs, or being infected. The federal government banned more than a dozen chemicals long-used in antibacterial soaps, declaring that manufacturers failed to show they are safe and kill germs. “We have no scientific evidence that they are any better than plain soap and water,” said Dr. Janet Woodcock, the FDA drug center director, in a statement.

“Consumers may think antibacterial washes are more effective at preventing the spread of germs”, Woodcock said. “some data suggests that antibacterial ingredients may do more harm than good over the long-term.” The FDA is now undertaking a sweeping reevaluation of soaps and washes used by consumers and health professionals because of the wide use of these products over a long time.

After studying the issue, the FDA issued in 2013 a proposed rule requiring safety and efficacy data from manufacturers, consumers, and others if they wanted to continue marketing antibacterial products containing triclosan and dozens of other antiseptic ingredients. Very little information has been provided, which was behind the FDA’s decision to issue a final rule that OTC consumer antiseptic wash products (including liquid, foam, gel hand soap, bar soaps, and body washes) containing the majority of the antibacterial active ingredients will no longer be marketed.

Triclosan can be found in many places today. It has been added to many consumer products-including clothing, kitchenware, furniture, and toys- to prevent bacterial contamination, making people’s long term exposure to this ingredient higher than previously thought, and raising concerns about the potential negative effects on health associated with its use over a lifetime.

It is also an ingredient of concern to many environmental, academic, and regulatory groups. Consequently, most of the research surrounding triclosan’s safety involves laboratory animals, including studies in rats, suggests that it can interfere with hormone levels by altering the way some of them work in the body and spur drug-resistant bacteria. Research shows changes in testosterone, estrogen, and thyroid hormones that if it causes such changes in humans, could raise the risk of infertility, early puberty, and even cancer.

In addition, laboratory studies have raised the possibility that triclosan contributes to making bacteria resistant to antibiotics. Some data shows this resistance may have a significant impact on the effectiveness of medical treatments, such as antibiotics.

To date, the benefits of using antibacterial hand soap have not been proven. FDA division chief Dr. Theresa Michele said that these potential risks outweighed the potential benefits of the chemicals, since manufacturers were unable to document any. What should consumers do then? Wash their hands with plain soap and water. Yet, it is simple, but it is still one of the most important steps they can take to avoid getting sick and to prevent spreading germs.

وفقا لإدارة الغذاء و الدواء الأمريكية، ليس هناك دليل علمي كاف لإثبات أن الصابون المضاد للبكتيريا أفضل في الحفاظ على أمن الناس و سلامتهم من خلال خفض خطر الإصابة بالمرض و نشر الجراثيم.  و لقد حظرت الحكومة مواد كيميائية مستخدمة منذ فترة طويلة في الصابون المضاد للبكتيريا معلنة أن الشركات المنتجة فشلت في إظهار أنها آمنة في قتل الجراثيم. “ليس لدينا دليل علمي على كونها أفضل من الصابون العادي و الماء”، في بيان صرحت فيه الدكتورة جانيت وجودكم، مديرة مركز الدواء.
كما أضافت “قد يظن المستهلكون أن الغسل بمضاد البكتيريا أكثر فعالية في منع انتشار الجراثيم.  بعض البيانات تشير إلى أن المكونات المضادة للبكتيريا تضر أكثر مما تنفع على المدى الطويل.”
تجري الآن الإدارة الى إعادة تقييم الصابون من قبل المستهلكين و المهنيين في مجال الصحة بسبب الإستخدام الواسع لهذه المنتجات على مدى فترة زمنية طويلة.
أصدرت الإدارة بعد دراسة القضية عام 2013 قاعدة طالبة سلامة و فعالية البيانات من الشركات المصنعة، المستهلكين، وغيرهم إذا كانوا يريدون مواصلة تسويق المنتجات المضادة للبكتيريا التي تحتوي على تريكلوسان و بعض المكونات الأخرى. قدمت معلومات قليلة جدا و التي كانت وراء قرار الإدارة باصدار حكم نهائي بأنه لم يعد من الممكن تسويقها.

تريكلوسان متواجد في كثير من الأماكن اليوم، كما تم إضافته الى العديد من المنتجات بما في ذلك الملابس، أدوات المطبخ، الأثاث و اللعب لمنع التلوث الجرثومي الذي يجعل تعرض الناس لهذا المكون أعلى مما كان يعتقد سابقا على المدى الطويل. كما يثير مخاوف بشأن الآثار السلبية المحتملة على الصحة و عنصر قلق لكثير من الجماعات المدافعة عن البيئة. نتيجة لذلك، فإن معظم الأبحاث المقامة على حيوانات المختبر، بما في ذلك على الفئران، تشير إلى أنه يمكن أن تتداخل في الهرمونات عن طريق تغيير طريقة عمل البعض منهم و تحفيز البكتيريا المقاومة للأدوية. و تبين البحوث تغيرات في هرمون التستوستيرون، هرمون الاستروجين و هرمونات الغدة الدرقية مما يمكن أن يزيد من مخاطر العقم، البلوغ المبكر و حتى السرطان. أشارة الدراسات المخبرية  بالإضافة إلى ذلك الى إمكانية تريكلوسان مقاومة المضادات الحيوية مما يعرقل منافع الأدوية عند العلاج الطبي.

لم تثبت حتى الآن فوائد استخدام الصابون المضاد للبكتيريا. هذه المخاطر المحتملة تفوق الفوائد المحتملة المواد الكيميائية بما أن الشركات المصنعة غير قادرة على التوثيق مصرحة رئيسة قسم إدارة التغذية الدكتورة تريزا ميشيل.  فإن ما ينبغي للمستهلكين فعله؟ غسل أيديهم الصابون العادي و الماء. انها طريقة بسيطة لكنها لا تزال واحدة من أهم الخطوات التي يمكن اتخاذها لتجنب الإصابة بالمرض و منع الجراثيم من الإنتشار.

Leave a Reply

%d bloggers like this: