Hona News

Hona News

Costa Rica Goes Greener

No Comments Knowledge News

Costa Rica Goes Greener

According to a new report published Tuesday by the state-owned energy company, the Costa Rican Institute of Electricity (ICE), Costa Rica ran on 100% renewable energy between June 17 and September 2. This marks the second time in the last two years that the Central American country has run on non-fossil, renewable fuels. The country demonstrates that, at least for small countries, life without fossil fuels is actually possible.

What Costa Rica is doing is nevertheless impressive and proves how serious the tiny central American country is about going green. Ever since emerging from military dictatorship in 1949, the country has taken environmentalism very seriously to nurture its thriving ecotourism industry. The state-run utility is currently building dozens of wind farms and small dams around the country to stop the use of all fossil fuels for electricity forever. The country is also planning to balance out other emissions with a program to protect its rainforests and plant more trees.

When people picture renewables, they tend to think of giant wind turbines or glowing solar panels. However, this is not what Costa Rica is relying on. For years, roughly 80% of the nation’s electricity has come from a technology that is more than a century old – hydroelectric dams. This marks a difference because unlike wind or solar, hydropower is quite reliable and can run at all hours. The output of these dams can fluctuate with the weather, since enough water in the reservoir is needed to keep the turbines spinning. In fact, in 2015 and 2016, the country experienced above-average rainfall at its four hydroelectric power facilities, which greatly supported the milestone for the country allowing them to meet all the electricity needs.

The country has since been powered using a mix of hydro, geothermal, wind and solar energy. Hydro power providing the country with an estimated 80.27% of the total electricity in the month of August. Geothermal plants, which tap heat deep in the Earth’s crust, provided about 12.62% of electricity. As for the remainder of Costa Rica’s electricity needs, they are supplied by wind turbines by providing 7.1% of electricity, and solar power by supplying 0.01% of the country’s electricity needs.

Since hydroelectricity is the country’s best option, a massive hydroelectric project called Reventazon, that has taken six years of construction and run by the ICE, is expected to come online later this month, which means even more hydro power is to come. The dam’s five turbines will have a generating capacity of 305.5 megawatts, enough to power around 525,000 homes. This project is set to bring stable and renewable energy for the benefit of all sectors in the country.

While it may not be an energy model that can be applied to any nation, Costa Rica is providing an example of what is possible with very little fossil fuel use, and is showing the active part it is playing to protect the environment. It is a small nation with big goals thriving to become the first carbon-neutral country by 2021.

وفقا لتقرير جديد صدر يوم الثلاثاء عن شركة الطاقة الوطنية، معهد كوستاريكا للكهرباء، أنه تم استعمال الطاقة المتجددة بنسبة 100% في الفترة الممتدة بين 17 يونيو و سبتمبر 2. تعتبر المرة الثانية خلال العامين الماضيين الذي يعمل فيها البلد الواقع في أمريكا الوسطى على استخدام هذه الوسائل مظهرا، على الأقل بالنسبة للبلدان الصغيرة، أن الحياة ممكنة من غير البترول والغاز.

ما تفعله كوستاريكا مثير والإعجاب. فمنذ خروج الدولة من الدكتاتورية العسكرية عام 1949، اتخذت هذه الأخيرة موضوع حماية البيئة بشكل جدي لتعزيز السياحة كما تقام حاليا بناء عشرات من مزارع الرياح والسدود الصغيرة في مختلف انحاء البلاد لوقف استخدام جميع أنواع الوقود المستخرج من الحفريات لتوليد الكهرباء.  تخطط البلاد أيضا لتحقيق التوازن في الانبعاثات الأخرى باستعمال برنامج لحماية غاباتها و زرع المزيد من الأشجار.

يعتقد أغلبية الناس أن مصادر الطاقة المتجددة تكمن في الألواح الشمسية و توربينات الرياح العملاقة، لكن البلاد تعتمد على تكنولوجيا أخرى تمدها 80% من الكهرباء وهي السدود الكهرومائية. هذه الطاقة أوثق بكثير من الرياح و الطاقة الشمسية بدليل أنه في عام 2015 و 2016، شهدت البلاد هطول أمطار كثيرة ساهمت في امتلاء أربعة مرافق للطاقة الكهرومائية، الشيء الذي ساعد على تلبية جميع احتياجات الكهرباء.

تستخدم البلاد منذ ذلك الحين مزيج من الطاقة المائية، الطاقة الحرارية الأرضية، طاقة الرياح و الطاقة الشمسية حيث وفرت الطاقة الكهرومائية ما يقرب 80.27% من اجمالي الكهرباء في شهر أغسطس، كما وفرت الطاقة الحرارية الأرضية حوالي 12.62%. أما بالنسبة للطاقة المتبقية، فلقد تم توفيرها من قبل توربينات الرياح التي وفرت 7.1% من الكهرباء و الطاقة الشمسية التي وفرت 0.01% من احتياجات الكهرباء للبلاد.

باعتبار أن الطاقة الكهرومائية هي الخيار الأفضل للبلاد، فلقد تم إنشاء مشروع ضخم  يدعى ريفانتازون من المتوقع أن يبدأ في العمل في وقت لاحق مما يعني المزيد من الطاقة الكهرومائية يكفي لتزويد حوالي 525،000  منزل. يهدف هذا المشروع إلى جلب طاقة مستقرة تستعمل في جميع قطاعات الدولة.
في حين أنه قد لا يكون نموذجا للطاقة من الممكن تطبيقه على أية دولة إلى أن كوستاريكا مثالا على ما يمكن تحقيقه باستخدام القليل من البترول والغاز  لحماية البيئة. كوستاريكا دولة صغيرة ذات أهداف كبيرة تعمل لتصبح أول دولة خالية من الكربون بحلول عام 2021.

Leave a Reply

Tags: , ,

%d bloggers like this: